Printed From:

يمكن للإسهال أن يشكل إزعاجاً شديداً، خصوصاً لك ولطفلك، كما يمكن للبكتيريا الجيدة (أو البروبيوتك) المساعدة بالتخفيف من حدّة المشكلة. لكن أي من هذه البروبيوتك تناسب طفلك؟


تعد السلامة إحدى أكثر العوامل تأثيراً على اختيار منتجات الأطفال. ينصح الخبراء في علم الصحة الهضمية وتغذية الأطفال بالمعايير التالية لاختيار البروبيوتك الأنسب لطفلك:

١. لا تعالج أو تقي جميع أنواع البروبيوتكس من الإسهال. عليك اختيار نوع أو فصيلة البروبيوتك التي أثبتت نجاحها ضد الإسهال ٣٨

٢. يمكن لطبيبك مساعدتك بإيجاد البروبيوتكس الأفضل والتي اثبتت فعاليتها وسلامتها في الأبحاث المخبرية، لذا عليك طلب نصيحة الطبيب حول البروبيوتك المناسب ٣٨

٣. عليك البحث عن البروبيوتكس التي تستطيع تحمل الحرارة وحمضيات المعدة والأمعاء وأثار المضادات الحيوية للحصول على أقصى فائدة منها٣٩


ما أفضل البروبيوتكس لطفلي من الخيارات المتاحة جميعها؟

يعد باسيلوس كلاوزي البروبيوتك الأكثر استخداماً لإسهال الأطفال خلال الخمسة عقود الماضية. ينتمي هذا البروبيوتك إلى نوع من الباسيلوس يستطيع تحمل الظروف الصعبة كالحرارة والحمضيات وقد طور هذا النوع من الباسيلوس مناعة لأنواع المضادات الحيوية الأكثر شيوعاً٤٠،١٣

أكثر لا يعني أفضل

لا تستطيع البكتيريا في بعض منتجات البروبيوتكس تحمل عملية المرور في القناة الهضمية. قد تخسر بعض أنواع البروبيوتكس مثل اللاكتوباسيلوس والبيفيدوباكتيريوم حتى 90% من فعاليتها عند مرورها في بيئة المعدة٤٢،٤١

enterigermina_20_vials
 

 

يساعد إنتروجرمينا على
استعادة نمط الحياة الروتينية
لك ولطفلك

اعرف المزيد